الأربعاء، 7 يناير، 2009

وداع من غير فراق


عندما ينشر هذا البوست أكون قد رحلت ولكن لابد من أعود لو أراد الله
يعنى على قلبكم بس هريحكم منى شوية
وأتمنى ليكم راحة سعيدة

الاثنين، 5 يناير، 2009

علمني حبك


آه من نار قلبي وعشقي
يا ويحي منذ أن عشقتك يا فتاتي
لم اعد أرى حياتي إلا من خلالك
ولد حبك في لحظة انكساري
مددتي يدك وانتشلتني من ضياعي
احتضنتني بين ضلوك وأنسيتني عمري الماضي
هيا حبيبتي سأتحد بكى زماني
وأعلنها أنى عشقتك حتى النخاعي
حبيبتي يا من ملكتني بحبك ليس لي سواكي
حبيبتي يا أعظم أنثى في التاريخ
انكي شرف لي عندما عشقي قلبي
فأهلا بنور الشمس في وجهك
ومرحا بنور القمر في عيناك
يا من فرشتي لي من قلبك مهدا ومن جفونك غطائي
وصرتي ملاكي الحارس في حياتي
علمني حبك يا مولاتي كيف اشعر بالأمان
علمني حبك كيف اعشق الحب بإتقان
علمني حبك كيف يكون الصدق في الأبدان
حبيبتي لقد تعلمت الخوف منذ أن عرفتك
خوفا من غدا لا أرى فيه نور عينك
خوفا من فراق ليس بعدة لقاء
خوفا من أناس يكرهون حبنا
حبيبتي اقسم بحبك لن يكون لقلبي حبيبا غيرك
لقد اغلقتي قلبي بعد أن كان مشاعا وسكنا لكل ضال
لقد جعلتي من قلبي بيتا لك لا يعرف ساكن له غيرك
أصبح قلبي لا ينبض ولا يحيى إلا بوجودك
حبيبتي يا من عشقتها أهديك قلبي ليوم مماتي

ماذا تقول لو كنت مكانى


كانت أميرة تجلس أمام جهاز الكمبيوتر تقلب صفحاته حتى دخلت إلى غرفة دردشة مع مجموعة من الأصدقاء وبدأت تتحدث مع بعض الأصدقاء وخلال الحديث تعرفت على إحدى السيدات التي كانت تتحدث بهدوء وبطريقة لفتت نظر أميرة وبدا التعارف بين أميرة ونادية وبعد التعارف .
أميرة : على فكرة يا نادية أنا مثلية
لم يظهر على صوت نادية أي اختلاف ولم تبدى تغيرها في حوارها
نادية : أنا من زمان نفسي اعرف العالم دة
أميرة : عالم أية
نادية : عالم المثلية أنا عمري ما سمعت عنة إلا من فترة قريبة وكان نفسي اعرف العالم دة
أميرة : أية يا نادية عالم عالم هو حد قالك إننا من أطفال الشوارع وتتدخلي تتعرفي علينا وتجمعلنا تبرعات
نادية : لا بس أصل أنا من قراءتي ومعرفتي بالمثلين لقتهم زى عالمنا
أميرة : زى عالمك أزاي إنشاء الله
نادية : يعنى بيحبوا ويخونوا ويتعذبوا وأشياء كتيرة أنا كنت فكرة إن هما بيحبوا وبس علاقة وحدة ابدية
أميرة : معلش أصلة عالم من كوكب تاني وأنتي عرفتى بقى أنهم عالم من نفس الكوكب بتاعك
نادية : بس انتوا مش مضايقين عادين يعنى
أميرة : بجد يا نادية محساسى ان المثلين جاين من كوكب القرود وأنتي دخلة تتفرجي عليهم ، عايزة أقولك حاجة المثليين اكتر ناس حساسين ورومانسيين جدا ، وليهم شغلهم وحياتهم عادين زيهم زيك كل الاختلاف ان مش بيحسوا براحتهم ورومانسيهم الا من خلال بعض .
نادية : بس ليه بتعملوا كده ليه انتوا مش زينا ، لية مش عالم طبيعية زى ما ربنا خلقنا زكر وأنثى ، لية مش بتفكروا في بكرة لما تموتوا ويجى يوم الحساب وازاي بتدفعوا عن إلا بتعملوة رغم إن انتوا متأكدين إن هو غلط ومتقدروش توجوا حد بالا بتعملوة
أميرة : إحنا طبيعيين يا نادية وربنا خلقنا زينا زيكم يعنى كلنا بشر ، بنخاف من ربنا وبنفكر في بكرة بس إلا أنتي مش فاهمة .....
صمتت أميرة هل ترد على نادية وتقنعها بوجه نظرها ، أم أنها ستدخل في حوار عقيم وشائك لن ينتهي إلى شيء ، أم أنها مقتنعة برأي نادية لكن لا تستطيع إن تغير ما بداخلها .

السبت، 3 يناير، 2009

رسالة إلى رئيسي



من مواطنة مصرية عربية بدرجة عاشقة لوطنها وبلادها إلى رئيسها ارجوا أن يتسع صدرك لما سأقول واعلم أن غيري قال الكثير ولكن سأحدثك.....

تحية طيبة .... اما بعد

سيدي أنى أطالبك واستحلفك بالله أن تقول كلمتك وتعمل على إيقاف ما يحدث في غزة سيدي الرئيس إن مصر ليست بالكيان الهين على العالم العربي ولا على العالم بأسرة أرجوك أن توقف مع يحدث لا تأتى بعد أن يباد هذا الشعب وتظهر بمظهر الفارس وتطالب إسرائيل بوقف ما يحدث لن استطيع بعدها أن افتخر بك أناشدك بإسلامك أناشدك بعروبتك اناشد بداخلك الاب والجد أن تقول كلمتك الفاصلة .

سيدي أنى لا أطالبك أن تضحى بأمن بلدي ولا بابني أو آخى أو زوجي وتحارب ولكن يمكن فعل الكثير واني اعلم أن ذلك بالشيء اليسير على مصر فمصر قادرة بكلمتها أن تنهى ما يحدث .

سيدي إن مصر ليست بمنئ عن ما يحدث لو كنت تظن هذا فأنت مخطئ ماذا ستفعل لو تخطى الفلسطينيون إلى أرضك هل ستقتلهم أم ستتركهم وتجعل إسرائيل تدخل أراضيك وتقول لك اتركنا فقط يومين لنقضى عليهم .

سيدي دعنا من حماس التي أصبح كل العالم ضدها ودعنا من الشيخ حسن نصر الله دعنا من كل خائن دعنا من كل هذا ولكن فلتنظر إلى هذا الشعب الذي لا يملك الا كتاب الله انظر إلى هذه السيدة التي تبتسم وتقول شو راح نسوى لا نملك إلا الدعاء.

سيدي هل تدرك معنى دخول عصابة على أفراد عزل لا حول لهم ولا قوة وتقتل في أطفالهم ونسائهم ورجالها وشيوخها بدون ذنب ماذا يفعلوا نطالبهم بتحرير أنفسهم كيف بالله عليك وهم عزل .

سيدي هل ازكرك بيوم الثامن من ابريل هل تتذكر هذا التاريخ عندما ضربت إسرائيل مدرسة بحر البقر واستشهد فيها 31 طفل وقد كنا شعب يمتلك من السلاح ما نستطيع بة أن نواجه هذه العصابة أما هذا الشعب لا يملك ما يدافع بة عن نفسه ماذا نفعل نتركه ونقول إحنا مالنا إحنا شعب ماشى جنب الحيط .

الدرس انتهى لموا الكراريس

بالدم اللى على ورقهم سـال

فى قصـر الأمم المتــحدة

مسـابقة لرسـوم الأطـفال

ايه رأيك فى البقع الحمـرا

يا ضمير العالم يا عزيزى


أيها الرئيس أين قادة العرب الا يستطيعون أن يجهزوا جيش عربي ألا تستطيع دول الخليج التي خسرت خلال بداية الأزمة الاقتصادية اثنين ونصف تريليون دولار ألا تستطيع هذه الدول أن تقوم بتجهيز جيش عربي .

سيدي إن إسرائيل ما هي إلا دولة جبانة ليس لها اى قوة لولا مساندة ومباركة كل شعوب العالم لها ، فهل يعقل أن يخرج المتحدث الرسمي باسم مجلس الأمن ليقول لم نستطيع التوصل إلى صيغة لوقف ما تفعله إسرائيل باى منطق او عقل يمكن أن اصدق هذا سيدي في عصر الملك كان الجيش يحمى الشعب والملك أما اليوم فالجيش يحمى حكامه من الشعب .

سيدى ماذا ستفعل يوم ان تقف بين يدى الله عندما يسألك يا فلان لقد استخلفتك ووليتك عنى في الأرض وجعلتك ولى لي على عبادي فماذا فعلت ؟ هل ستقول لة لقد كنت جبان وخائف على شعبي وبلدي يارب ستقول لة كان لا حول لي ولا قوة يا رب كنت امتلك السلاح والقوة والعدة ولكن أخاف يأرب ستقول له كنا ننتظرك يا رب أن تاخد أنت السلاح وترسل ملائكتك ليحاربوا ترميهم بحجارة من سجيل ماذا ستقول له .

استحلفك بالله أن تقول لي ماذا دسست في رأس حفيدك عندما يشاهد التلفاز ويرى أقرانه يبكون والخوف على وجوههم ماذا ستقول لة وماذا ستزرع داخلة هل ستزرع بداخلة راجل يعرف كيف يقول كلمته أما ستعلمه مادمت أعيش فليمت الجميع ، أم أنة لا يشاهد ما يحدث ، ماذا سيقول لة التاريخ عند جدة سيدي دعة يفتخر بموقفك وليس بكونك كنت حاكم وانتهى عصره دعة يقول جدي صاحب أول ضربة جوية جدي صاحب كلمة جدي صاحب موقف جدي ليس بجبان.

سيدي اسمح لي ان انحي عنجهيتي العربية وان تنحيها أنت وكل العرب وننظر قليلا إلى هذا الزلزال فخلال أربع أيام فقط قتل 600 شهيد فلسطيني وأصيب ما أصيب أرجوكم فلنقف ولو لمرة واحدة يدا واحدة في وجه هذه العصابة المدعوة بدولة إسرائيل

سيدي كنت ادعوا لغزة وأقول ربنا معاهم ولا اردد غير ذلك.... ولكن شاهدت منظر طفل قتلني وضع بداخلي غل وحقد على كل الإفراد الذين يتشدقون بالكلام وخوف على ابني من أن يحدث لة ذلك لم اشعر بعدها إلا وأنا ادعوا على إسرائيل دعاء رسول الله علية الصلاة والسلام ((اللهم يا منزل الكتاب ، يا سريع الحساب اهزم الأحزاب اللهم اهزمهم اللهم اهزمهم اللهم اهزمهم ))

مواطنة مصرية عربية

بحبك يا مصر


قالوا دة باع وقبض التمن
قولت بس ولادة دفعوا التمن
قالوا دة خان وعاش من غير تمن
قولت بس الشهيد دفع التمن
قومي يا بلادي يا نصرة الوطن
قومى يا مصر دو بدونك زل وندم
عشتى رافعة راسك من أكتوبر لحد الزمن
يلى بيدفعوكى التمن لا عمرك هتركعى
ولا هتنسى دم الا باعو ونسيوا الوطن
دة حراسنا على بابك يا غزة دفعوا التمن
وزى ما ولادك يا مصر رجعوا الهرم
لابد يرجع من تانى الحرم
دة بدونك يا قدس ما فى كرامة فى الوطن

الخميس، 1 يناير، 2009

أسألكَ الرحيلا


لنفترق قليلا
لخيرِ هذا الحُبِّ يا حبيبي
وخيرنا..
لنفترق قليلا
لأنني أريدُ أن تزيدَ في محبتي
أريدُ أن تكرهني قليلا
بحقِّ ما لدينا..
من ذِكَرٍ غاليةٍ كانت على كِلَينا..
بحقِّ حُبٍّ رائعٍ..
ما زالَ منقوشاً على فمينا
ما زالَ محفوراً على يدينا..
بحقِّ ما كتبتَهُ.. إليَّ من رسائلِ..
ووجهُكَ المزروعُ مثلَ وردةٍ في داخلي..
وحبكَ الباقي على شَعري على أناملي
بحقِّ ذكرياتنا
وحزننا الجميلِ وابتسامنا
وحبنا الذي غدا أكبرَ من كلامنا
أكبرَ من شفاهنا..
بحقِّ أحلى قصةِ للحبِّ في حياتنا
أسألكَ الرحيلا
لنفترق أحبابا..
فالطيرُ في كلِّ موسمٍ..
تفارقُ الهضابا..
والشمسُ يا حبيبي..
تكونُ أحلى عندما تحاولُ الغيابا
كُن في حياتي الشكَّ والعذابا
كُن مرَّةً أسطورةً..
كُن مرةً سرابا..
وكُن سؤالاً في فمي
لا يعرفُ الجوابا
من أجلِ حبٍّ رائعٍ
يسكنُ منّا القلبَ والأهدابا
وكي أكونَ دائماً جميلةً
وكي تكونَ أكثر اقترابا
أسألكَ الذهابا..
لنفترق.. ونحنُ عاشقان..
لنفترق برغمِ كلِّ الحبِّ والحنان
فمن خلالِ الدمعِ يا حبيبي
أريدُ أن تراني
ومن خلالِ النارِ والدُخانِ
أريدُ أن تراني..
لنحترق.. لنبكِ يا حبيبي
فقد نسينا
نعمةَ البكاءِ من زمانِ
لنفترق..
كي لا يصيرَ حبُّنا اعتيادا
وشوقنا رمادا..
وتذبلَ الأزهارُ في الأواني..
كُن مطمئنَّ النفسِ يا صغيري
فلم يزَل حُبُّكَ ملء العينِ والضمير
ولم أزل مأخوذةً بحبكَ الكبير
ولم أزل أحلمُ أن تكونَ لي..
يا فارسي أنتَ ويا أميري
لكنني.. لكنني..
أخافُ من عاطفتي
أخافُ من شعوري
أخافُ أن نسأمَ من أشواقنا
أخاف من وِصالنا..
أخافُ من عناقنا..
فباسمِ حبٍّ رائعٍ
أزهرَ كالربيعِ في أعماقنا..
أضاءَ مثلَ الشمسِ في أحداقنا
وباسم أحلى قصةٍ للحبِّ في زماننا
أسألك الرحيلا..
حتى يظلَّ حبنا جميلا..
حتى يكون عمرُهُ طويلا..
أسألكَ الرحيلا..

بقلم الشاعر // نزار قبانى